أخبار الإقتصاد

القطاع الخاص في غزة يحذر من الانهيار الكامل

ابرار عسيري 26-07-2020 12

حذر رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في قطاع غزة ”علي الحايك“، من الانهيار الكامل للقطاع الخاص في القطاع بفعل الظروف السياسية والاقتصادية القاهرة التي يمر بها.

وأشار الحايك في تصريح، إلى أن أزمة كورونا ”فاقمت الوضع السيء أصلا وزادت من تدهور الأوضاع الاقتصادية لقطاع رجال الأعمال، الذي يشكل عصب الاقتصاد الفلسطيني“، مضيفا أن ”هناك أزمات ضربت القطاع الخاص قبل أزمة كورونا، التي جاءت لتكمل العوامل التي فاقمت أزمات القطاع وأدت إلى انهيار قطاع واسع منه“.

وأضاف أن ”ازدواجية الضرائب والتعليمات المفروضة على المواد الخام بسبب جباية (الحكومة الفلسطينية في رام الله وحركة حماس في قطاع غزة)، وعدم السماح بتصدير منتجاتنا زادت من تداعيات الوضع الاقتصادي الصعب للقطاع الخاص“.

وبين الحايك، أن القطاع الخاص لا يشعر بأي اهتمام سواء من الحكومة الفلسطينية في رام الله أو سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة، مضيفا أن ”هناك ثلاث حروب متتالية دمرت آلاف المنشآت ولم يتلق أصحابها أي تعويضات نتيجة تدمير مصانعهم“.

ومضى قائلا: أنه ”منذ العام 2008 والقطاع الخاص محاصر ولا يسمح لمنتجات قطاع غزة بالتصدير إلى الخارج، ما يطرح تساؤلات عما يستطيع القطاع الخاص أن يتحمل بعد أن عانينا الحصار والحروب“.

ونوه الحايك إلى أن ”رجال الأعمال أصبحوا ملاحقين بآلاف قضايا الذمم المالية، والعشرات منهم أصبحوا يترددون على السجون، وإذا لم تتحمل جميع الأطراف مسؤولياتها فإن القطاع سينهار تماما“؛ على حد قوله.


مشاركة الخبر