مقالات عامة

٠٠٠ استراحة المساء ٠٠٠

بقلم: جبران شراحيلي 02-08-2020 28

 

٠٠  العيد والملك ٠٠

             بالأمس جاء عيد ٠٠٠
           الأضحى المبارك ٠٠٠
           وبالأمس خرج الملك ٠٠٠
        من المستشفى سالما معافا ٠٠٠
            بعد أن من الله تعالى ٠٠٠
            عليه بالصحة والعافية ٠٠٠
           بهجتان في آن واحد ٠٠٠
           بهجة العيد وما حمل ٠٠٠
            معه من مزايا و شعائر ٠٠٠
               إسلامية عظيمة ٠٠٠
             وبهجة وطن حينما ٠٠٠
                  رأى الابتسامة ٠٠٠
                على محيا الملك ٠٠٠
                وهو يهنئ شعبا ٠٠٠
                 عظيما ويهنئ ٠٠٠
                 أمة عربية ٠٠٠
                 وإسلامية ٠٠٠
              بعيدهم المبارك ٠٠٠
           ونسي وتناسى آلامه ٠٠٠
        من أجل أمة تبادله ٠٠٠
                 الشعور ٠٠٠
             الإنساني النبيل ٠٠٠
       ومن أجل وطن يبادله ٠٠٠
        كل الحب والتقدير ٠٠٠
        يحق لك أيها الملك ٠٠٠
       ان تفخر بهكذا وطن ٠٠٠
       ويحق لك أيها الوطن ٠٠٠
         أن تفخر وتفاخر ٠٠٠
         بهكذا ملك ٠٠٠
        دمت ايها الملك ٠٠٠
           ذخرا للوطن ٠٠٠
     وزادك الله رفعة وعزا ٠٠٠
        واجلالا ٠٠٠

        بقلم جبران شراحيلي


مشاركة المقالة