مقالات عامة

مرفأ بيروت.. (الفاجعة )!

الحدث 07-08-2020 41

 

4 أغسطس 2020 ميلادي. موافق للأحداث الراهنة. الفاجعة بدأت تتصاعد الأدخنة. وتحرك سيارة المطافئ للإنقاذ.هنالك كاميرا توثق فلم المشهد. ولكن ماذا؟ . حدثت الكارثة بصوت تهتز  أرضه ويعزف لحن الصراخ. كل يقول. رباه أين النجاة. مرفأ بيروت أختفت وأنطفت أنوارها. دمار شامل. صراخ هائل . انفجار ومآسي. الجثث تتطاير في سماء عصف الأنفجار يتسابقون أين النجاة. وسقوط عدد من ضحايا الموت المفجع. البنية التحتية تتمزق. والأبنية شظايا تعانق السماء في شتات. الشوارع تغرق بدماء الأبرياء. وتفيض في قاع أرض الوجع. المستشفيات تزدحم بالحالات الحرجة. والإعلام يتسابق في نقل الحدث. إحباط خارج عن السيطرة. مرفأ بيروت اللبنانية. تودع الجمال بثواني ويختفي واقعها  في صورة كاريكاتيرية.  لبنان ياجزء من الجسد العربي. 
 اللهم احفظ  إخواننا المسلمين في كل مكان يا رب العالمين.

قلم الأستاذ /صلاح مساعد الحربي


مشاركة المقالة