الأخبار العربية

تمرد داخل جماعات حوثي تطيح بقيادي من المجلس السياسي للانقلابيين

الحدث 18-05-2017 12

أفادت مصادر سياسية في صنعاء، الخميس، أن صراعات حادة داخل حركة تمرد الحوثي أدت إلى الإطاحة بالقيادي، يوسف الفيشي، من عضوية ما يسمى بالمجلس السياسي للانقلابيين،
ونقلأ عن “العربية “انه تم إستبداله بمهدي المشاط، مدير مكتب زعيم الحركة عبدالملك الحوثي.
فيما تم تعيين الفيشي قائداً لجبهة حرض ميدي الحدودية شمال غربي محافظة حجة.
وأكدت مصادر سياسية مقربة من الحركة في صنعاء أن الإطاحة بالفيشي جاءت على خلفية اتهامه بالتواطؤ مع المخلوع صالح في عدد من القضايا في ظل تصاعد الخلافات بين الحليفين الانقلابيين.
وأضافت المصادر أن قياديين في الحركة اتهموا القيادي الميداني أبو علي الحاكم بالفساد وسرقة 120 مليار ريال يمني وطالبوا بإحالته للتحقيق.
وأدت قضايا فساد واسعة داخل الحركة إلى تغييرات واسعة في المؤسسات الإيرادية للعناصر المعينة من قبل جماعة الحوثي، وتحديداً في مصلحتي الضرائب والجمارك.
في غضون ذلك دعا ناشطون وموظفون بلا رواتب بالعاصمة صنعاء لمظاهرة حاشدة السبت القادم في ميدان التحرير في صنعاء للمطالبة بالرواتب وبرحيل الفاسدين من الحوثيين الذين نهبوا الأموال العامة وجوعوا الشعب وتسببوا له بالأمراض التي لم يعرفها منذ عقود.
وقال القاضي والناشط السياسي عبد الوهاب قطران أحد مؤيدي الحوثيين سابقا “يجب أن نثور ضدهم كما ثرنا على من قبلهم لأنهم انحطوا وفسدوا وخانوا”.
وأضاف قطران بصفحته بالفيسبوك “لن يكون وصولهم للسلطة نهاية التاريخ، نفد صبرنا مللنا كذب ودجل وكهانة وزيف وتضليل”.
وأطلق قطران وناشطون هاشتاج بعنوان : ثورةالخبزوالكرامة، ولاقت هذه الدعوات أصداء واسعة وتفاعلاً كبيراً جداً، وأبدى الآلاف استعدادهم للخروج ضد فساد الحوثيين.


مشاركة الخبر