مقالات عامة

همة الشعب كجبل طويق وهمة القائد تعادل قمة الرميح

جازان: الحدث 06-07-2020

 

٠٠٠ استراحة المساء ٠٠٠

ذات يوم  قال ولي العهد حفظه الله ورعاه همة الشعب السعودي كجبل طويق  لما لهذا الشعب من طموح ومثابرة ونظرة لمستقبل مشرق،  وهنا أضيف إذا كان لهذا الشعب همة كجبل طويق فما ذلك إلا نتاج همة القائد التي تعادل قمة جبل الرميح.
جبل طويق وجبل الرميح وجهان لعملة واحدة فجبل طويق رمز للوطن في وسط الوطن ووسط نجد وجبل الرميح رمز للحد الجنوبي الذي ارتقاه الابطال وسطروا  على قمته أروع واجمل التضحيات و بالروح والدم سطرت أسمائهم على لوحة الشرف التي مازالت إلى الآن  تساند راية التوحيد في علوها فوق قمة هذا الجبل الاشم،
همة الشعب وطموحه وصموده من همة القائد وقس على ذلك اغلب الانتصارات والانكسارات التي حدثت بالتاريخ القديم والحديث، وطن يحمل أبناءه حجم وثقل المسؤولية الوطنية لاشك كذلك انهم يحملون الشيء الكثير من الإدراك والوعي لما يحقق الغاية والهدف المنشود ٠

عندما تكون همة الشعب بكبر جبل طويق وهمة القائد بكبر جبل الرميح فلن تكون همة ضعاف النفوس إلا كمن يرى الصعود إلى تبة رملية بعيد المنال ،
         ٠٠ بقلم جبران شراحيلي ٠٠


مشاركة المقالة

مقالات ذات صلة

الإنسان أولاً ..

05-08-2020 04:03:02am

ماذا ترك ؟

05-08-2020 03:22:38am

لاتفوتك السعادة

05-08-2020 01:28:41am